منتدى علي الهمالي للتربية والتعليم

منتدى تربوي يهتم بالتربية والتعليم
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» محاضرات مادة ثقافة الطفل
الأحد سبتمبر 04, 2016 9:05 pm من طرف المدير العام

» دليل القسم
الأحد يوليو 10, 2016 1:57 pm من طرف المدير العام

» ملخص محاضرات تغذية وصحة الطفل
الجمعة سبتمبر 13, 2013 10:15 pm من طرف المدير العام

» ملخص محاضرات التربية البيئية
الجمعة سبتمبر 13, 2013 10:05 pm من طرف المدير العام

» المواد العامة
الجمعة سبتمبر 13, 2013 9:50 pm من طرف المدير العام

» المواد الاختيارية والتربوية
الجمعة سبتمبر 13, 2013 9:46 pm من طرف المدير العام

» المواد التخصصية ومتطلباتها
الجمعة سبتمبر 13, 2013 9:43 pm من طرف المدير العام

» الجدول الدراسي لفصل الخريف 2013
الجمعة سبتمبر 13, 2013 9:32 pm من طرف المدير العام

» الجدول الامتحان النهائي لفصل الخريف 2013
الجمعة سبتمبر 13, 2013 9:23 pm من طرف المدير العام

الإبحار

 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء 

مرحبا بكم في منتدى علي الهمالي للتربية والتعليم ، ونأمل منكم المبادرة بالتسجيل في المنتدى لأن هناك مواضيع وبرامج ومفاجآت لن تعرض إلا للمسجلين بالمنتدى فلا تضيعوا القرصة عليكم . مدير عام المنتدى .
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث

منتدى
التبادل الاعلاني
الإبحار

 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء 

مرحبا بكم في منتدى علي الهمالي للتربية والتعليم ، ونأمل منكم المبادرة بالتسجيل في المنتدى لأن هناك مواضيع وبرامج ومفاجآت لن تعرض إلا للمسجلين بالمنتدى فلا تضيعوا القرصة عليكم . مدير عام المنتدى .
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث

الإبحار

 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء 

مرحبا بكم في منتدى علي الهمالي للتربية والتعليم ، ونأمل منكم المبادرة بالتسجيل في المنتدى لأن هناك مواضيع وبرامج ومفاجآت لن تعرض إلا للمسجلين بالمنتدى فلا تضيعوا القرصة عليكم . مدير عام المنتدى .
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


شاطر | 
 

 مناهجنا إلى أين تقودنا؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير العام
Admin


عدد المساهمات : 205
تاريخ التسجيل : 03/05/2008

مُساهمةموضوع: مناهجنا إلى أين تقودنا؟   الأحد أغسطس 03, 2008 1:26 pm

مناهجنا التعليمية إلى أين تقودنا ..؟!!





إن الهدف الأساسي لأي نظام تعليمي هو إعداد العقول القادرة على صنع المستقبل ؛العقول المدربة على طرح الأسئلة، والبحث عن إجابات عنها ؛ العقول التي يمكنها ممارسة النقد ،وكشف أساليب القهر الذهني ، القادرة على الإبداع ، لا مجرد إعداد عقول لا تحسن سوى الحفظ وتعجز عن ممارسة التساؤل والاستفهام .

تفتقد أمّتنا إلى القدرات الإبداعيّة ، وان وجدت فهي لن تبدع في مناخ تسوده الضبابيّة ، فكيف لهذه لأمة أن تتحرر من التخلف وتسعى لتنمية حضاراتها ومنتجها الوحيد مقيد بسلاسل اسمها المناهج التقليدية ، فالحضارة هي منتجات الفكر ، والفكر هو إنتاج العقل ؛ لذا يستحيل إنتاج حضارة دون تحرير العقل ثم تفعيلة عن طريق نظام تعليمي فعّال .

فأساليب التعليم في عالمنا العربي بعيدة عن فهم احتياجات العصر ، إذ تناسب من نشأوا في ظروف تكبيل العقل قهر الحريات ، تناسب إعداد موظفين لا مبدعين ؛ ويمضي نظامنا التعليمي في اتجاه تعميق الهوة بيننا وبين سائر الأمم المتقدمة .

لازلنا نكتب عن مشاكل التعليم وكأننا نكتبها لأول مرة؛ فما يتم ممارسته في المدارس من تعليم تلقيني يقتل الإبداع ، ويخرّج طلاب دون مواهب تذكر ؛لأنه ببساطة مدارسنا لا تعلّم المهارات اللازمة ( كالتفكير ، النقد ، المنطق ، التفكير العملي ) ولا تعلمه مهارات التواصل الأربعة ( القراءة ، الكتابة ، الاستماع ، التحدث ) ولا كيف يخطط لنفسه ويستغل وقته ، بل تكتفي بحشو المعلومات وإلقاء النصائح التي ينساها بمجرد خروجه من المدرسة .

فعندما يتخرج الطالب من الجامعة التي لا تختلف عن المدرسة إلا في كون أن الطالب مسئول مسؤولية كاملة عن إنجاز الساعات المقررة ، يختار فيها التخصص ليس الذي يرغبه هو ، بل لأن الجميع يفعل ذلك ؛ يتخرج إلى سوق العمل الذي لا يحتاج إلى تخصّصه في شيء .

فالتعليم النظامي في المدارس العامة يكرَّس لإعداد أجيال تقبل الواقع على أنه الأفضل ، أجيال عاجزة عن التأمل والاستنتاج والحوار ، وذلك باستبعاد وسائل التعليم الحواري التحليلي الموضوعي النقدي الذي يدرب العقل ؛ حيث يتبنى هذا التعليم النظامي الوسائل التعليمية التي ترسخ الذاكرة والحفظ لدى التلاميذ على حساب ملكات النقد والإبداع والتفكير .

كأن الحفظ هو طريقة التعليم التي درج عليها العرب قبل الإسلام ، فقد كانوا أُمّيّين لا يعرفون القراءة والكتابة ، واعتمدوا على الذاكرة في حفظ أشعارهم ، ولما كان التعليم بعد الإسلام يعتمد أساسا على القرآن الكريم الذي كانوا يحفظونه عن ظهر قلب ، لذا كان الحفظ بمثابة الوسيلة الأساسية في المنهج التعليمي وهي وسيلة لم تكن غريبة على آبائهم الأولين في الجاهلية ، ولم يكن الحفظ والاستظهار خاصاً بالقرآن الكريم و الحديث الشريف ، وإنما تعداهما العلوم الأخرى أيضاً .

وهكذا يمكن وصف الفرق بين مفهوم التعليم كخبرة من أجل الحرية ، ومفهوم التعليم كوسيلة للسيطرة ، بأنه الفرق بين التعليم الحواري والتعليم التلقيني .

وهذا ما يجعلني أُطالب بضرورة تغيير جذري لنظامنا التعليمي ليواكب التطور،وعلى اللجنة الشعبية العامة للتعليم أن تعيد النظر في المناهج الدراسية ، التي أصبح فيها الطالب تلبع لمعلمه ، حبيس كراسته لا يتعلم غيرها ولا يسعى لطلب المزيد من المعرفة لأنه لم يتعلم ذلك كيف ومعلمه أيضا ( مروّض ) تعلّم بأسلوب تلقيني غير حواري ، ولهذا أجد أنه من الضروري أن يتجه التعليم نحو حفز المتعلم لاكتساب المعارف ، وضرورة تغيير المحتوى ليتناسب وقدرات المتعلمين الجدد .

فالطالب اليوم ( الطفل ) يأتي إلى المدرسة وهو مزود بمعلومات كثيرة ومتنوعة اكتسبها من التكنولوجيا المتطورة من إذاعة مرئية ، وشبكة معلومات دولية، والألعاب الإلكترونية المتطورة وغيرها ..
أ/ منال ابوعبودة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alhammali.mam9.com
 
مناهجنا إلى أين تقودنا؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى علي الهمالي للتربية والتعليم :: قسم التربية والتعليم-
انتقل الى: