منتدى علي الهمالي للتربية والتعليم

منتدى تربوي يهتم بالتربية والتعليم
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» محاضرات مادة ثقافة الطفل
الأحد سبتمبر 04, 2016 9:05 pm من طرف المدير العام

» دليل القسم
الأحد يوليو 10, 2016 1:57 pm من طرف المدير العام

» ملخص محاضرات تغذية وصحة الطفل
الجمعة سبتمبر 13, 2013 10:15 pm من طرف المدير العام

» ملخص محاضرات التربية البيئية
الجمعة سبتمبر 13, 2013 10:05 pm من طرف المدير العام

» المواد العامة
الجمعة سبتمبر 13, 2013 9:50 pm من طرف المدير العام

» المواد الاختيارية والتربوية
الجمعة سبتمبر 13, 2013 9:46 pm من طرف المدير العام

» المواد التخصصية ومتطلباتها
الجمعة سبتمبر 13, 2013 9:43 pm من طرف المدير العام

» الجدول الدراسي لفصل الخريف 2013
الجمعة سبتمبر 13, 2013 9:32 pm من طرف المدير العام

» الجدول الامتحان النهائي لفصل الخريف 2013
الجمعة سبتمبر 13, 2013 9:23 pm من طرف المدير العام

الإبحار

 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء 

مرحبا بكم في منتدى علي الهمالي للتربية والتعليم ، ونأمل منكم المبادرة بالتسجيل في المنتدى لأن هناك مواضيع وبرامج ومفاجآت لن تعرض إلا للمسجلين بالمنتدى فلا تضيعوا القرصة عليكم . مدير عام المنتدى .
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث

منتدى
التبادل الاعلاني
الإبحار

 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء 

مرحبا بكم في منتدى علي الهمالي للتربية والتعليم ، ونأمل منكم المبادرة بالتسجيل في المنتدى لأن هناك مواضيع وبرامج ومفاجآت لن تعرض إلا للمسجلين بالمنتدى فلا تضيعوا القرصة عليكم . مدير عام المنتدى .
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث

الإبحار

 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء 

مرحبا بكم في منتدى علي الهمالي للتربية والتعليم ، ونأمل منكم المبادرة بالتسجيل في المنتدى لأن هناك مواضيع وبرامج ومفاجآت لن تعرض إلا للمسجلين بالمنتدى فلا تضيعوا القرصة عليكم . مدير عام المنتدى .
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


شاطر | 
 

 تواريخ اسلامية مهمة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير العام
Admin


عدد المساهمات : 205
تاريخ التسجيل : 03/05/2008

مُساهمةموضوع: تواريخ اسلامية مهمة   السبت أغسطس 16, 2008 2:03 am

تواريخ إسلامية مهمة




يوم عاشوراء (10 محرم)


يوافق العاشر من المحرم من كل عام - وهو الذي يطلق عليه يوم عاشوراء - أحداثـًا تاريخية عظيمة ؛ فهو اليوم الذي رست فيه سفينة نوح على الجودي فصامه نوح عليه السلام ، روى ذلك أحمد عن ابن عباس ، كما أنه اليوم الذي أهلك الله فيه فرعون ، ونجّا موسى عليه السلام ، وكان النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ يصوم هذا اليوم قبل هجرته في مكة ، ولما هاجر النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ إلى المدينة ، ووجد اليهود يصومونه ، قال : [ أنا أحق بموسى منكم ][متفق عليه] . ولقد كان النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ حريصـًا كل الحرص أن يخالف اليهود خصوصـًا بعد أن استقرت الدعوة في عهدها المدني ، واستشكل الأمر على بعض الصحابة فقالوا يا رسول الله إنه يوم تعظمه اليهود والنصارى ، فقال النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ : [ إذا كان العام المقبل إن شاء الله صمنا اليوم التاسع ] ، قال : فلم يأت العام المقبل حتى توفي رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ [رواه مسلم ]. قال ابن القيم : فمراتب صومه ثلاث : أكملها أن يُصام قبله يوم وبعده يوم ، ويلي ذلك أن يصام التاسع وعليه أكثر الأحاديث ، ويلي ذلك إفراد العاشر وحده بالصوم . والذي ورد في فضل صيام عاشوراء أنه "يكفّر سنة ماضية" رواه مسلم ،


اليوم الأول من شهر الصيام (1 رمضان)


شهر رمضان هو الشهر التاسع من التقويم الهجري. ويعتبر المسلمون هذا الشهر شهراً مباركاً .حيث يصوم المسلمون نهار رمضان، ويحيون ليله بصلاة التراويح والقيام. كما يجتهد المسلمون في هذا الشهر المبارك بالأعمال الصالحة، لما فيه من مضاعفة الأجور والحسنات.
وفي شهر رمضان أنزل القرآن على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، كما وقعت فيه العديد من المعارك والفتوحات العظيمة التي مثلت نقاط تحول في تاريخ المسلمين.
لهذا فإن المسلمين دائما يترقبون بداية شهر الصيام.


ليلة القدر(20- 30 رمضان)


هي الليلة التي أنزل فيها القرآن الكريم. سميت بهذا الاسم " القدر" لأنها ليلة ذات قدر، أي لها شرف ومنزلة حيث نزل فيها كلام الله. ولهذه الليلة فضل كبير، فقد فضّلها الله سبحانه وتعالى على سائر الليالي وجعلها خيرًا من ألف شهر، يعطي الله مَن عَبَدَهُ فيها وعمل الخير ثوابًا عظيمًا. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "من قام ليلة القدر إيمانًا واحتسابًا غفر له ما تقدّم من ذنبه". وفي هذه الليلة تنزل الملائكة ومعهم جبريل عليه السلام على عباد الله المؤمنين يشاركونهم عبادتهم وقيامهم ويدعون لهم بالمغفرة والرحمة.
بيّن الرسول عليه الصلاة والسلام أنّ ليلة القدر تكون في إحدى الليالي الوتر العشر الأواخر من شهر رمضان. وقد اعتاد المسلمون الاحتفال بإحياء هذه الليلة المباركة في ليلة السابع والعشرين من شهر رمضان الفضيل.
يحيي المسلمون ليلة القدر بذكر الله تعالى وعبادته فيكثرون فيها من الصلاة وتلاوة القرآن الكريم وعمل الخير. ويدعو المسلم بما شاء من طلب الخيرات في الدنيا والآخرة لنفسه ولوالديه ولأهله وللمسلمين.
قال تعالى: (إنا أنزلناه في ليلة القدر. وما أدراك ما ليلة القدر. ليلة القدر خير من ألف شهر. تنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كل أمر. سلام هي حتى مطلع الفجر).


عيد الفطر (1 شوال)


بعد انتهاء شهر رمضان، وفي اليوم الأول من الشهر العاشر في التقويم الهجري يحتفل المسلمون في جميع أنحاء العالم بعيد الفطر ، والذي يعتبر عيد المسلمين الأول .
ويبدأ المسلمون هذه المناسبة بصلاة العيد ، التي يصليها المسلمون بعد شروق الشمس، وتقام في مكان فسيح متسع، حيث يحضرها الآلاف من المسلمين في كل منطقة، وبعد الصلاة يهنيء المسلمون بعضهم بعضاً بهذه المناسبة الكريمة.
أما باقي مراسم العيد فتكون بين الأهل والأصدقاء بشكل خاص حيث يتبادلون الزيارات فيما بينهم.
ويعتبر المسلمون عيد الفطر مناسبة للتعبير عن شكرهم لله الذي أنعم عليهم بصيام شهر رمضان وقيامه ، ويسألون الله أن يتقبل منهم صالح أعمالهم.


أيام الحج (8-13 ذو الحجة)


*8 ذي الحجة ويسمى يوم التروية :
ويسمي كذلك لأنهم كانوا يتروون فيه من الماء ويحملون ما يحتاجون إليه ، وفي هذا اليوم يذهب الحجيج إلى منى وفي منى يصلى الناس الظهر والعصر والمغرب والعشاء قصرًا بدون جمع ويسن المبيت في منى .
* 9 ذي الحجة : وهو اليوم الذي يتوجه فيه الحجيج إلى عرفة ، وهو الركن الأعظم من أركان الحج ، وإن لم يدركه الحاج فلا حج له ويسن صومه لمن لم يكن بعرفة فإنه يكفر ذنوب سنتين ، سنة ماضية وسنة آتية ، وهو اليوم الذي يكثر الله فيه عتق عبيده من النار ، وما رؤي الشيطان أدحر ولا أصغر منه سوى هذا اليوم إلا ما كان منه يوم بدر ، ويظل الحجيج بعرفة حتى الغروب ثم يتوجهون إلى المزدلفة
* 10 ذي الحجة هو يوم النحر:
وهو يوم الحج الأكبر كما سماه الله في سورة براءة وهو أفضل أيام العام وأفضل من يوم عرفة كما قال شيخ الإسلام ابن تيمية ويوم عرفة تقدمة له وفيه من أعمال الحج ، رمي الجمار ونحر الهدي ، والطواف والسعي والحلق أو التقصير .
* 11، 12، 13 ذي الحجة:
تسمى أيام التشريق وهي أيام الذبح للأضاحي
* 11 ذي الحجة:
يسمى بيوم القر لأن الحجيح يقرون فيه .
* 12 ذي الحجة:
يسمى بيوم النفر الأول لجواز النفر فيه
* 13 ذي الحجة:
يسمى بيوم النفر الثاني .


يوم عرفة (9 ذو الحجة)


وهو اليوم الذي يتوجه فيه الحجيج إلى عرفة ، وهو الركن الأعظم من أركان الحج ، وإن لم يدركه الحاج فلا حج له ويسن صومه لمن لم يكن بعرفة فإنه يكفر ذنوب سنتين ، سنة ماضية وسنة آتية ، وهو اليوم الذي يكثر الله فيه عتق عبيده من النار ، وما رؤي الشيطان أدحر ولا أصغر منه سوى هذا اليوم إلا ما كان منه يوم بدر ، ويظل الحجيج بعرفة حتى الغروب ثم يتوجهون إلى المزدلفة
ورد في فضل عرفة أحاديث منها :
عن أبي هريرة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : إن الله يباهي بأهل عرفات أهل السماء ، فيقول لهم : انظروا إلى عبادي جاءوني شعثا غبرا رواه أحمد وابن حبان في صحيحه والحاكم وقال : صحيح على شرطهما .
وعن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبيدا من النار من يوم عرفة ، وإنه ليدنو يتجلى ، ثم يباهي بهم الملائكة فيقول : ما أراد هؤلاء؟ رواه مسلم والنسائي ، وابن ماجة وزاد رزين في جامعه فيه : اشهدوا ملائكتي أني قد غفرت لهم
وعن عبد العزيز بن قيس العبدي قال : سمعت ابن عباس يقول : كان فلان ردف رسول الله صلى الله عليه وسلم فجعل الفتى يلاحظ النساء وينظر إليهن فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : ابن أخي ، إن هذا يوم من ملك فيه سمعه وبصره ولسانه غفر له رواه أحمد بإسناد صحيح والطبراني .


عيد الأضحى(10 ذو الحجة)


بعد يوم عرفة يأتي عيد الأضحى في اليوم العاشر من الشهر الثاني عشر للتقويم الهجري.ويعتبر عيد الأضحى العيد الثاني للمسلمين بعد عيد الفطر. يبدأ المسلمون هذه المناسبة بصلاة العيد - كما هو الحال في عيد الفطر - حيث تقام الصلاة في مكان متسع ، ويحضرها الآلاف من المسلمين.,وبعد الصلاة يتبادل المسلمون التهنئة بهذه المناسبة الكريمة.
ويأتي عيد الأضحى بعد يوم عرفة ليمثل تعبيراً لمشاركة المسلمين في جميع أنحاء العالم لإخوانهم الحجيج في مكة الفرحة والسرور بهذا التجمع الإسلامي العظيم.
ومن أعظم الأعمال في عيد الأضحى ذبح الأضحية ، حيث يستشعر المسلمون من خلالها تضحية أبيهم إبراهيم عليه السلام بابنه إسماعيل استجابة لأمر ربه، ففداه الله بذبح عظيم. وبقي عمل إبراهيم عليه السلام نموذجاً للمسلمين في كمال الطاعة والامتثال لأوامر الله.
ووقت الأضحية من بعد صلاة العيد إلى آخر أيام التشريق ، حيث يقوم المسلمون بذبح أضاحيهم وتوزيع جزء من لحومها للفقراء والمساكين، وإهداء بعض اللحم للأقارب والأصدقاء، ويحتفظون بالباقي ليستمتعون بأكله في أيام العيد، التي هي أيام أكل وشرب وذكر لله تعالى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alhammali.mam9.com
 
تواريخ اسلامية مهمة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى علي الهمالي للتربية والتعليم :: قسم المعلومات العامة-
انتقل الى: